23‏/9‏/2011

مسلسل أيلول



أيلول لا يلغي شيئاً
أيلول لا يعيد شيئاً..
حكايةٌ تجتمع فيها كل مقومات البطولة.
نفس الحكاية تجتمع بين طياتها كل مركبات الخيانة.
مسلسل مدبلج جديد قديم يغرق به المشاهدون.
يجتمعون على نفس الشاشة والتوقيت والمسلسل ويشاهدون حكايا مختلفة
أمامهم صحون البزر ورقائق التشيبس والكولا
وفي الخارج أبارتهايد متوحش يكشف عن أنيابه ويعوي في العتمة.. أطفال يحبون التشيبس خائفون..رائحة خطى قديمة ورسائل لم تصل.. مفاتيح لم يعد لها أبواب.. دماءٌ لم تجفّ على حبل الانتظار..سجين يعض على قضبان السجن..  زيتونة تبكي على غصنها الأورطي الذي
تدوس عليه في الأمم المتحدة
أقدام ثقيلة...

أرجوكم
أغلقوا دولتكم ورائكم
واتركوني وحيداً

هناك تعليق واحد: