30‏/5‏/2011

كلمات لها رائحة كريهة

أمجد رسمي

سوف تفوح في الأرض عمّا قليل رائحة قلبي
فواظبوا على ما اعتدتموه:
أغلقوا أنوفكم وصمّوا آذانكم
ثم افتحوا في الجدران كوّةً
وابتهلوا أن يوصد الله نوافذ السّماء.

قلبي...
ألحقيقة.


*


هذا القلب..
المظلم الصغير الذي ولج الدنيا عنوةً..
هذا القلب الحامض الذي خُلقت على شاكلته مليارات الأفئدة،
قطعة اللّحم البخسة التي لا تساوي شيئا ..القلب الذي يحب والذي يهيم في الوادي...

يبكي الآن كطفلٍ صغيرٍ
بعد أن أُغْلِقَت على أصابعه
كل الأبواب..
فلا تتركه وحيداً يتعثر في العتمة الصدئة
لهذا الحمام العفن.


***


عظيمٌ ما يملك المسيح من ملامحَ تخصّك ونشعرها...
وما لمحمّدٍ من تقاسيم لدنك
يا إلهي ماذا أقول لهرّ قِبْلته حاوية قمامة
أضحت رباً لحظة أدرك أن وجه الأديان
لا يشبهك؟
أقول: صدق الهرّ الفقير...
سبحانك حاوية القمامة
يا أطهر بقاع هذا العالم المكون
من بقعة واحدة.




هناك تعليق واحد: