11‏/6‏/2011

حفل تنكري

للمبدعة: دعاء أبو صلاح
القلب بنيان إسمنتي سميك
العينان كوّتان في جدار مقبرة ضاحكٍ
الأنف مفغورٌ بأثير جثته..

والعقل المبتور يتفتح رويداً رويداً
بين فخذيّ مسخ..

النّفَس الضئيلُ الضئيلُ..النفَس الدنيء الدنيء
يتسرّب إلى الجسد مما تيسّر من ثقوبٍ
في ضريح الروح.

أنا أكثر من شيءٍ
حتماً..
أقل كثيراً من لا شيء

والفرق بيني وبينكم أنّي خلعت الآن بعض أقنعتي
وسط هذا الحفل التنكري الراقص

........






هناك تعليق واحد: